الصين الأفضل عالميا, وتونس تؤكد تفوقها عربيا

اختتمت في التاسع من هذا الشهر الألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة, وانطلقت الألعاب يوم 29 أوت, فازت فيها الصين بالمرتبة الأولى برصيد 231 ميدالية, منها 95 ذهبية, 71 فضية, 65 برونزية, فيما عادت المرتبة الثانية لروسيا, والمرتبة الثالثة للبلد المنظم, أما الولايات المتحدة فاكتفت بالمركز السادس برصيد 98 ميدالية منها, 31 ذهبية, 29 فضية, 38 برونزية. عربيا أكدت تونس على تفوقها وعادت من بلاد الضباب بالمرتبة 14, برصيد 19 ميدالية, منها 9 ذهبيات, 5 فضيات, و5 برونزيات, وهي حصيلة أفضل من حصيلة الألعاب العربية الأخيرة التي أقيمت بالدوحة, حيث تحصلت فيها تونس على 15 ميدالية منها 6 ذهبيات, 6 فضيات, و3 برونزيات, مما يدل على التحسن الذي طرأ على ألعاب ذوي الاحتياجات الخاصة, والتحضير الجيد للموعد الأولمبي, الجزائر احتلت المركز 26 و حسنت من حصيلتها من الميداليات في المجموع العام بـ 19 ميدالية مقابل 12 في الألعاب العربية, بينما استقر عدد الذهبيات بـ 4 ذهبيات في الدورتين, وكذلك استقر عدد الفضيات بـ 6 فضيات في الدورتين, أما بالنسبة للبرونز فعدد الميداليات في الألعاب الأولمبية كان 9 ميداليات مقابل برونزيتين فقط في الألعاب العربية. مصر تحتل المرتبة الثالثة عربيا, و28 في الأولمبياد برصيد 15 ميدالية, منها 4 ذهبيات, 4 فضيات, و7 برونزيات, مقابل 8 ميداليات فقط في الألعاب العربية, أما العراق والسعودية فحصيلتهما في الأولمبياد كانت أسوأ من الألعاب العربية, حيث تحصلت العراق على المركز 59 في الأولمبياد برصيد 3 ميداليات فضيتين وبرونزية, بينما تحصلت في الألعاب العربية على 8 ميداليات منها 4 ذهبيات, أما السعودية فتحصلت على فضية واحدة, مقابل 3 ميداليات عربية, بمعدل ميدالية في كل نوع, واللغز المحير في الدورة هو عدم حصول المغرب على أي ميدالية, مقارنة بالإمكانيات البشرية والرياضية التي يمتلكها هذا البلد, ويبقى ذوو الاحتياجات الخاصة الأكثر إرادة والأكثر تتويجا بالميداليات خلال الألعاب الأولمبية اللندنية.

 مراجع

الصورة مأخوذة من الصفحة التالية

جدول ميداليات الألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة

اختتام أولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة