الإفريقية, والفرصة لا تعوض لاقتناص اللقب

البطولة الافريقية لكرة اليد

تفتتح اليوم على الساعة الرابعة والنصف البطولة الإفريقية لكرة اليد الواحدة والعشرون و التي تجري فعاليتها في الجزائر في الفترة ما بين 16 الى 26 يناير بالجزائر العاصمة, وتعتبر الدورة الرابعة التي تنظمها الجزائر بعد دورات 1976،1989و2000. يشارك في الدورة 20 منتخبا يمثلون 13 دولة, 12 منتخبا للرجال, و8 منتخبات نسوية, وستحتضن مباريات الدورة ثلاث قاعات موزعة على تراب العاصمة, قاعة حرشة حسان, القاعة البيضاوية, وقاعة الشراڨة, ويدير المباريات 11 زوجا من الحكام منهم جزائريان ، وأيضا حكمان أوروبيان من البرتغال, الدورة وكالعادة سيكون فيها التنافس شديدا بين منتخبات الجزائر وصيف النسخة الماضية, ومنتخب مصر, ومنتخب تونس حامل اللقب, طبعا وكلنا أمل في تحقيق لقب جديد خاصة وأن الدورة تنظم على أرضنا وأمام جمهورنا, وهي فرصة لإعادة هيبة الكرة الصغيرة الجزائرية على المستوى الإفريقي. بالنسبة للمجموعات وزعت الفرق الـ 12 المشاركة في الدورة الرجالية الى مجموعتين, تضم المجموعة الأولى كل من تونس, مصر, السنغال, الكاميرون, الغابون, وليبيا, وضمت المجموعة الثانية, الجزائر, المغرب, الكونغو, الكونغو الديمقراطية, نيجيريا, وأنغولا. المباراة الافتتاحية ستجمع الجزائر أمام نيجيريا اليوم على الساعة السادسة والربع مساء, وستكون مباراة مفتوحة لرفقاء لبان من أجل تسجيل أو فوز في المجموعة. ما شدني في تشكيلة المنتخب الوطني وجود اسم حمود آيت الله الخميني وهو لاعب عين توتة, اسم غريب كل الغرابة عن معتقدات الشعب الجزائري الأصيلة, ولا تليق بمجتمعنا السني المالكي, وستكون النقطة السوداء في هذه الدورة, إذ أنك ستضطر الى سماع هذا الاسم طيلة مشوار البطولة.

مراجع

صورة الموضوع مأخوذة من الصفحة التالية

روابط ذات صلة 

انطلاق العرس القاري لكرة اليد

بطولة أفريقيا لكرة اليد للرجال 2014