البيضاء تفوز على الخضراء

ألغيت مباراة الكاميرون, وغابت الأسود الغير مروضة بسبب الجوع والفقر المدقع الذي تعاني منه, وتحية للناخب الوطني الذي فكر وقدر في تعوضيها بمباراة تطبيقية ما بين اللاعبين, والتي شاهدناها مباشرة في نفس توقيت المباراة الودية الملغاة. توزع المحاربون في المباراة إلى كتيبتين, كتيبة بيضاء والثانية خضراء, الكتيبة البيضاء كانت تحوي اللاعبين الأساسيين الذين لعبوا ضد المنتخب التونسي, والباقي كانوا ضمن الكتيبة الخضراء التي لعب معها لأول مرة الوجه الجديد في المنتخب الوطني سفيان فيغولي, المباراة لعبت في 70 دقيقة, 35 دقيقة لكل شوط, في الشوط الأول السيطرة كانت لرفقاء بوقرة وتجسدت السيطرة في الدقيقة 36 عن طريق المتألق قادير بعد تمريرة عرضية من سفيان فيغولي, الشوط الثاني كان مغايرا للأول بالنسبة للفريق الأبيض خاصة بعد دخول بوشوك الذي عوض بودبوز, وكان له شرف تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 47, الهدف الثاني في المباراة سجله لا عب غيمراش سوداني في الدقيقة 52 بعد أن استثمر خطأ في منطقة مبولحي, وسجله بطريقة فنية بعد أن راوغ الحارس الأول للخضر, دقيقتين من بعد بوشوك الصبي يمرر كرة على طبق لغيلاس في الدقيقة 54 ويسجل الهدف الثالث للأبيض, ويفعلها مرة أخرى الصبي في لقطة الهدف الرابع يراوغ ويمرر لسوداني الذي يمضي الهدف في الدقيقة 63, الذي ضاع منه الهدف الخامس بعد أن وجد نفسه وجها لوجه مع مبولحي لكن كرته خارج الإطار, الايجابي مقابلة في الرجل, والأجواء التي صنعها الأنصار في الملعب, والاكتشاف الجديد بوشوك و فيغولي, النقطة السوداء هو الملعب الشبه ترابي الذي لم يسمح للاعبين من إبراز قدراتهم, بل شكل خطرا حقيقا على الجميع, أيضا التصفير الذي طالت زماموش من أنصار المولودية كلما لمس الكرة أو قذفها, وهو نفس ما حدث لمفتاح في لقاء البليدة, وعلى الجميع أن يتذكر أن هذه الأسماء تلعب للفريق والألوان الوطنية.

الصور مأخوذة من الموقع الرسمي للاتحادية الجزائرية