بولت و فالبس يبصمان بالذهب في سجل التاريخ الأولمبي

المئات من اللاعبين الذين شاركوا في الألعاب الأولمبية التي أقيمت بلندن وانتهت فعالياتها هذا الشهر, تحصلوا على الذهب والفضة والبرونز, لكنهم رحلوا دون أن يتركوا في الذاكرة العالمية أثرا, وهناك من ستذكرهم الذاكرة الأولمبية لفترة من الزمن, لكن هناك أسماء أخرى ستترك بصماتها منقوشة وبلون الميداليات التي تحصلوا عليها, فالطريقة التي انتزعوا بها الفوز, والقوة التي أبانوا عليها ليست متاحة لأي إنسان, وأخص بالذكر هنا الجامايكي أوسان بولت Usain Bolt, والأمريكي ميكائيل فالبس Michael Phelps, بالنسبة للرياضات الفردية.

السباح الأمريكي فالبس, من مواليد 30/06/1985 م, 1.93 متر, 88 كغ, حقق ست ميداليات كاملة في الأولمبياد, منها 4 ذهبيات وفضيتين, في السباقات التالية: 100 و200 متر فراشة, 4 مرات 200 م متر سباحة حرة, 4 مرات 400 متر سباحة حرة, تتابع 4 مرات 100 متر سباحة حرة, تتابع 4 مرات 200 متر سباحة حرة, تتابع 4 مرات 100 متر أربع سباحات, ويحقق بذلك السباح الأمريكي رقما عجيبا في سجلات الأولمبياد بـ 22 ميدالية منها 18 ذهبية, ويفوز بلقب أعظم رياضي أولمبي على الإطلاق, من طرف الاتحاد الدولي للسباحة.

العداء الجامايكي بولت, من مواليد 21 أوت 1986 م, 1.96 متر, 93 كغ, حقق ثلاث ميداليات كاملة في الأولمبياد, في سباق 100 متر, 200 متر, و4 مرات 100 متر تتابع, أي كل فاز في كل المنافسات التي وقف في خط بدايتها, وبهذا يصبح بولت العداء الأكثر تتويجا في تاريخ الألعاب الأولمبية بست ميداليات, محطما رقم الأمريكي كارل لويس الحائز على 5 ميداليات.

نتائج اللاعبين تبدو عجيبة وصعبة التحقيق, ولو أن العظماء من البشر لا يتكررون في وقت قصير, الى أن الإنسان يملك من القوة الذهنية ما يؤهله يوما لتحطيم هذه الأرقام, فمن يا ترى سينسي العالم في بولت, وفالبس؟

مراجع

صورة الموضوع مأخوذة من الصفحة التالية 

بطاقة بولت

بطاقة فالبس