ومباراة البحرين وإندونيسيا تصنع حدث الدور ما قبل الأخير

اكتمل الأربعاء الماضي نصاب الدور الأخير أو الدور الحاسم كما يسمى لتصفيات كاس العالم البرازيل 2014 الخاص بقارة آسيا, وتميز هذا الدور بتأهل خمس منتخبات عربية, وهي العراق والأردن عن المجموعة الأولى التي كانت عربية خالصة حيث احتل العراق المركز الأول بـ 15 نقطة, وحل بعده الأردن في المرتبة الثانية بـ 12 نقطة, لبنان عن المجموعة الثانية وحل ثانيا بـ 10 نقاط, عمان من المجموعة الرابعة وحلت هي أيضا في المركز الثاني بـ 8 نقاط, وقطر عن المجموعة الخامسة في المركز الثاني دائما بـ 10 نقاط, وأهم ما ميز هذا الدور من التصفيات فوز البحرين على إندونيسيا بـ 10 أهداف كاملة مقابل صفر وكادت أن تكون النتيجة أثقل بعد أن ضيع كل من محمد عبد اللطيف و إسماعيل الطيب ضربتا الجزاء في الدقيقتين 26 و 79 من اللقاء, وساهم في هذه النتيجة دخول إندونيسيا المباراة بالمنتخب الأولمبي وحصول أحد لاعبيه على بطاقة حمراء في الدقيقة الثالثة من المباراة, ومن حسن حظ قطر أنها لم تتعثر في إيران وإلا لكانت المرتبة الثانية من نصيب البحرين بعد أن ضمنت فارقا مريحا في فارق النقاط, وهو ما دفع مدرب قطر باولو اوتوري الى مطالبة الاتحاد الآسيوي بالتحقيق في هذه النتيجة, وهو ما ذهب إليه الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي قرر وضع هذه المباراة تحت الفحص, فهينتيجة غير معتادة في دور متقدم من تصفيات كأس العالم وقد ترسخ لتقليد غير رياضي في تحديد نتائج المباريات, مباراة أخرى من هذا الدور انتهت هي أيضا بنتيجة ثقيلة وهي المباراة التي جمعت العراق بسنغافورة وانتهت بفوز العراق 7-1, غير أن هذه النتيجة لم تثر الاهتمام لأن سنغافورة خسرت كل مبارياتها في المجموعة. خمس فريق عربية في الدور الحاسم تجعلنا نتفاءل بتأهل فريق عربي على الأقل الى البرازيل.

روابط

تصفيات قارة آسيا المؤهلة لكأس العالم 2014

الفيفا يفحص فوز البحرين 10-صفر على اندونيسيا