ويرفع رمز رابعة بعد تسجيله للهدف في نهائي أبطال افريقيا

عبد الظاهر يرفع شعار رابعة

فوز الأهلي المصري برابطة الأبطال الإفريقية لم يمر هكذا دون أن يميزه حدث, فكانت بصمة أحمد عبد الظاهر مسجل الهدف الثاني في مرمى بيراتس, حين رفع رمز رابعة العدوية بيديه, وهو الرمز المؤيد للشرعية وللرئيس المصري محمد مرسي, والرافض للانقلاب والانقلابيين, طبعا الأمر لم يمر مرور الكرام على المؤيدين الذين انتصروا لموقفه, وزاد من شهرة رمز رابعة, وزاد في ميزان المعارضة الرافضة للانقلاب, وفي المقابل ثارت ثائرة الانقلابيين احتجاجا على ما قام به اللاعب, والتي دفعت بالاتحاد المصري الى التحقيق معه, وفرض غرامة مالية خيالية عليه من قبل ناديه بلغت 20 في المائة من قيمة عقده مع النادي الأهلي, وهنا يطرح السؤال نفسه بقوة والإجابة عند كل الجماهير الرياضية, هل كان الاتحاد المصري قادرا على التحقيق مع اللاعب, وهل كانت إدارة النادي لها الشجاعة على تغريمه لو رفع أحمد عبد الظاهر شعارا مؤيدا للانقلاب كصورة السيسي مثلا على قميصه أو شيئ من هذا القبيل؟ , هذا هو منطق الكرة ومن يحاول أن يعزل هذه الرياضة عن المجتمع وعن السياسة فهو واهم, وهي رياضة شعبية واسعة ولها جماهيرية لا توصف, وتتأثر بالمتغيرات الاجتماعية والسياسية.

مراجع

صورة الموضوع مأخوذة من الصفحة التالية

روابط ذات صلة

خاص – شيحه .. الجبلايه ليس لها أى صفه حتى تُحقق مع عبدالظاهر

وكيل عبدالظاهر يعترف .. لو رفع اللاعب صوره للسيسى أو لـ30 يونيه كان سيُصبح بطلاً قومياً 

خاص – غرامة مالية خيالية على عبد الظاهر !