بنكهة جزائرية

المنتخب  القطري الفائز ببطولة غرب آسيا

النهائي جمع المنتخب القطري مع نظيره الأردني, وكنت أرى أن المواجهة تحمل في خلفيتها صورة غير مرئية تتمثل في مواجهة جديدة بين الجزائر ومصر, باعتبار أن جمال بلماضي يدرب منتخب قطر الثاني, وأيضا بوعلام خوخي وكريم بوضياف الجزائريان اللذان تم تجنيسهما للعب للمنتخب القطري, وفي الضفة الأخرى المصري حسام حسن كمدرب لمنتخب النشامى, وهو المنتخب الذي تم ترشيحه للفوز بهذه الدورة, بناء على ما سمي بالمشوار الجيد له في تصفيات كأس العالم الماضية, بعد خسارة في الأردن 5-0, وتعادل سلبي في الأوروغواي. النهائي كان مميزا بطريقة لعب المنتخب القطري, وبالخطة التي انتهجها جمال بلماضي في المباراة, حيث وجد لاعبوا المنتخب الأردني صعوبة في حل شفرتها ولم يتمكنوا من التسجيل, وربما يكون المنتخب الأردني قد وقع في فخ استسهال الخصم باعتباره المنتخب الرديف لا المنتخب الأول لقطر, وكل هذا قاد بوعلام خوخي الى تسجيل ثنائيته الثالثة في الدورة في الدقيقة 52 والدقيقة 81 من اللقاء, وكان خوخي قد سجل ثنائيته الأولى السعودية في اللقاء الذي فازت فيه قطر 4-1, وسجل ثنائيته الثانية في الدور النصف النهائي أما الكويت الذي فاز فيه القطريون 3-0. اللقب هو الأول في تاريخ كرة القدم القطرية, والبطولة هي الثامنة في تاريخ الدورة, أقيمت في دولة قطر في الفترة ما بين 25 ديسمبر 2013, و7 جانفي 2014. شارك في الدورة تسع منتخبات وزعت على ثلاث مجموعات, ضمت المجموعة الأولى كل من قطر فلسطين والسعودية وتأهلت قطر بمجموع 6 نقاط, المجموعة الثانية ضمت كل من البحرين, العراق, وعمان, وتساوت كل الفرق في عدد النقاط بنقطتين أي تعادلين لكل فريق مع نفس فارق الأهداف مما دفع لجنة التنظيم الى إجراء القرعة لتحديد المنتخب المتأهل, والتي ابتسمت في الأخير للمنتخب البحريني, المجموعة الثالثة ضمت كل من الأردن, الكويت ولبنان, وتأهلت الأردن برصيد 4 نقاط, ومن نفس المجموعة تأهلت الكويت كأفضل منتخب تحصل على المرتبة الثانية, في الدور النصف النهائي تغلبت قطر على الكويت 3-0, وتغلبت الأردن على البحرين 1-0.

لم يكتف المنتخب القطري بالكأس بل حصد أغلب جوائز الدورة, حيث نال لقب المنتخب المثالي فى البطولة، ونال على أسد لقب أفضل لاعب، وتحصل خوخي بوعلام على لقب هداف الدورة برصيد 6 أهداف, للتذكير فان بوعلام خوخي ابن مدينة بوهارون التابعة إداريا لولاية تيبازة, هو اللاعب السابق ومتوسط ميدان شباب الشرڨة الجزائري, انتقل قبل سنوات الى قطر لتجريب حظه ونجح في مهمته وأصبح الآن مطلوبا من أكبر الأندية الخليجية, وأصبح نجم منتخب قطر الأول. وتحصل سيد عباس حارس مرمى البحرين، على لقب أفضل حارس، بعد تألقه فى مباراة تحديد المركز الثالث، حيث تصدى لثلاث ركلات ترجيح منحت البحرين الميدالية البرونزية. العلامة الكاملة لجمال بلماضي الذي أصبح اسمه مرتبطا بانجازات الكرة القطرية بعد تألقه مع فريق لخويا, ومنتخب قطر الرديف, في انتظار أن تمنح له الفرصة في قيادة المنتخب القطري الأول في الاستحقاقات القادمة, وسعيد لبوعلام خوخي وكريم بوضياف اللذان شرفا الكرة الجزائرية, وربما بهذا الانجاز سيقتنع كثير من العرب أخيرا لما الجزائر هي أفضل منتخب عربي, ولما الجزائر هي الممثل الوحيد للعرب في كأس العالم التي ستقام بالبرازيل.

مراجع

صورة الموضوع مأخوذة من الصفحة التالية

روابط ذات صلة

بطولة اتحاد غرب آسيا لكرة القدم 2014

بالفيديو .. من لاعب هاو في الجزائر إلى نجم النجوم في قطر !

قطر تُسيطر على جوائز الأفضل فى بطولة “غرب آسيا”