وحياة العرب والمسلمين في جولة سياحية بدبي

استضافت دائرة السياحة والتسويق التجاري في السابع والعشرين من شهر ديسمبر 2011 بدبي, اللاعب البرازيلي ريكاردو كاكا لاعب ريال مدريد الاسباني لمدة أسبوع, حيث قام المشرفون على الزيارة بتعريف اللاعب وعائلته بمدينة دبي من خلال رحلة جوية بالطائرة ورحلة سفاري وزيارة لبرج خليفة والأسواق المفتوحة ومركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري. كما برمجت بالمناسبة ندوة صحفية للاعب, في خطوة للترويج السياحي لمدينة دبي, ما شد انتباهي في هذه الزيارة قيام المشرفين عليها الى تنظيم جلسة بأحد مساجد المدينة مع اللاعب البرازيلي وعائلته لتعريفهم بالدين الإسلامي وسماحته, وأسلوب حياة المسلمين والعرب, وبدا كاكا سعيدا بالرحلة وبخطبة المسجد, وهذا هو البعد الحضاري الإسلامي الذي نريده من خلال التواصل مع المجتمعات الأخرى عبر كرة القدم, أن نعرف غيرنا بالإسلام وبحضارتنا العربية, وهذا ما يجب أن تحققه السياحة في بلداننا, أن تكون سياحة ثقافية نقية من العري والمسكرات, وما يجب أن تحققه لعبة كرة القدم وما يجب أن يكون بديلا عن العنف الذي تشهده الملاعب العربية, ماذا لو تحمل جماهيرنا هذا المشروع معها أينما حلت, ماذا لو يقوم المشرفون على الكرة وعلى السياحة عندنا في خطوة مماثلة لمبادرة دبي بتعريف الوفود الكروية بمعالمنا السياحية الإسلامية والحضارية وتعريفهم بديننا الحنيف وطريقة عيشنا كعرب ومسلمين, وقبل كل هذا كم نحن بحاجة أيضا الى أن نظهر هذا الجانب الحضاري في ممارستنا للرياضة, وأن يكون لنا زينا الرياضي الذي يميزنا كحضارة عربية وإسلامية, يكفي هذه الأمة ما تصدره من عري ومسخ في كثير من الرياضات باسم الزي الرسمي الرياضي, وحان الوقت لتكون لنا شخصيتنا العربية الإسلامية في المضمار أيضا.

روابط

بالصور.. كاكا يحضر خطبة تعريفية بالإسلام