رمية تماس

لهذه الأسباب اعتدى الليبيون على منتخبنا

للمنتخب الليبي كل العذر وكل الشكر

مرة أخرى ندخل نفقا آخر من الشد النفسي والإعلامي, مع الليبيين, بعد أن تخلصنا من فتن الإعلام المصري, ولا زال الإنسان يتساءل عن سر هذا الحقد الدفين الذي يكنه ” الأشقاء ” إن صح التعبير للخضر, فكل مباراة مصيرية نلعبها ضد أي منتخب عربي تنتهي بالاعتداء على لاعبينا, وتنتهي بشتم شهداء ورموز الجزائر, ولكن لي زاوية نظر خاصة في موضوع اعتداء الليبيين على الخضر بحجة أن جبور شتمهم وهتف باسم القذافي ونعتهم بالجرذان وكلاب الناتو, وكل من يتابع المباراة يشاهد بأن جبور دخل في الوقت بدل الضائع 90+2, ولم تحصل له أي فرصة للحديث مع أحدهم لأن ثلاث دقائق التي تبقت من المباراة كانت سريعة من الطرفين, الليبيون في صراع مع الزمن للتعديل, والخضر في صراع مع الوقت لإضافة هدف الأمان أو المحافظة على النتيجة, زد الى ذلك لو طلبنا من جبور نطق كلمة جرذان لوجد صعوبة في نطقها, ناهيك عن نطق كلمة كلاب الناتو بكل طلاقة, وجهة نظري تقول أن المنتخب الليبي كان أمام فرصة تبييض وجهه أمام الثوار, وكأنهم يقولون لثوارهم أنظروا كيف كان رد فعلنا أما من هتف بحياة معمر القذافي, ومن وصفنا بالجرذان, علما أن المنتخب الليبي تعرض خلال فترات إقامته في ليبيا الى مضايقات من قبل الثوار الذين كانوا يرفضون تواجد لاعبين موالين للنظام السابق حسب اعتقادهم  (1) , فلو انتهت المباراة في روح رياضية وتبادل لاعبوا المنتخب الليبي القمصان مع لاعبي المنتخب الجزائري, لكان مصيرهم قاتما عند عودتهم الى ليبيا, خاصة وأن الثوار ينظرون الى الجزائريين نظرة الرافض لثورتهم والموالين لمعمر القذافي, ولزادت مضايقات الثوار لهم. ولكن هاهم الآن يحضون بتعاطف الجميع بما فيهم الثوار, أقول ربما كانوا مجبرين على فعل ذلك لإنقاذ حياتهم من جحيم الثوار, نعذرهم ونشكرهم لأن فعلهم أبان للجزائريين مشاعر الكثير من الليبيين تجاه الجزائر.

 مراجع

صورة الموضوع مأخوذة من الصفحة التالية

(1) القضية مرشحة للتداول على طاولة “بلاتير” تربص المنتخب الليبي لا يزال متوقف بسبب تعصب الثوار

شارك
المقالة السابقة
اكتمال مباريات البطولة المحترفة
المقالة التالية
الجيش الأخضر ينتصر لنبي الأمة

5 تعليقات

  1. السلام عليكم الي صار مع ليبيا ما كوناش متوقعينه واتمنى ان تكون في الجزائر مبارة عكس هذة تليق بعروبة واتمنى الفوز للجزائر اكيد ………….اسراء من الجزائر

  2. الليبيين مايعرفوش الكرة لهذا سندرسهم الكرة يوم
    واكيد الفوز للجزائر ولن نرضى الا ب3 اهداف على الاقل14.10.2012

  3. المنتخبات العربية تكره الجزائر لانها الاولى عربيا والثانية الفريقيا و24 عالميا. سنريكم الكرة الجزائرية ان شاء الله………………………………….بلال الجزائر (الجلفة

  4. ماتقوله غير منطقي تماماً ..
    كما قلت :
    كل مباراة لمنتخبكم ( الجزائر ) تنتهي يالإعتداء على لاعبيكم ..
    اي تنتهي بمشكلة .
    لماذا انتم فقط
    المنافسة بين منتخبنا ومنخب مصر دائما على اشدها ولكن مباراتنا لاتنتهي الا كما بدات بروح رياضية ..
    لذلك ادعوك يااخي الفاضل ان تحلل مايحدث في منتخبك اولا وعندمت تتمكن من هذا انتقل لحليل الفرق الصغيرة ومن ثم ابدا في تحليل الفرق الكبيرة ومن بعدها الى المنتخبات .

  5. يحيى أوهيبة

    يحيى أوهيبة

    ولما لم اعتدى لاعبوكم على لاعبينا اذن؟
    لما لم تنته مثل مبارياتكم مع المنتخب المصري؟

اترك تعليقاً