الفرق تلعب على الألقاب والمولودية لعبت هذا الموسم على العقوبات

عقوبات المولودية

موسم بلون البطاقة الحمراء, بدأ مسلسل العقوبات من مباراة نهائي الكأس عندما رفض الفريق الصعود الى منصة التتويج بعد الهزيمة, مما أدى الى معاقبة غريب رئيس فرع كرة القدم المتسبب الرئيسي في هذه الفضيحة الأخلاقية وإفساد العرس الكروي والنهائي بالإقصاء مدى الحياة ومنعه من ممارسة أي نشاط كروي, أما اللاعبين بابوش وشاوشي فحصل الأول على عقوبة سنة نافذة, والثاني على سنتين نافذتين, باعتبارهما مساهمين في مقاطعة المراسيم, ولم يسلم المدرب جمال مناد من العقوبة حيث حصل هو الآخر على سنتين نافذتين, كما نصت العقوبة على حرمان المولودية من منحة النهائي. وختمت المولودية الموسم بعقوبة رفضها التنقل الى المحمدية لمواجهة الحراش, مما انجر عنه سلسلة من العقوبات تمثلت في خسارة المولودية على البساط 3-0, وخصم ثلاث نقاط من رصيدها, وتغريمها 100 مليون سنتيم, وحرمانها من حقوق البث التلفزيوني للموسم الجديد.

مراجع

صورة الموضوع مأخوذة من الصفحة التالية

روابط ذات صلة

عقوبات لجنة الإنضباط ضد بعض مسيري ولاعبي مولودية الجزائر

مولودية الجزائر تنهي موسمها على وقع المهازل

عقوبة صارمة لـ “مولودية الجزائر” بعد مقاطعته مراسم تسلم الميداليات