قرار وزاري جديد يعتبر الإخوان تنظيما إرهابيا

قانون يعتبر الاخوان جماعة ارهابية

بعد حظر جماعة الإخوان المسلمين والتحفظ على ممتلكاتها مر الانقلابيون الى حلقة جديدة من مسلسل الحرب ضد الجماعة, بعد نشر مجلس الوزراء الانقلابي في بيان صدر أمس يعتبر جماعة الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا بمفهوم نص المادة 86 من قانون العقوبات بكل ما يترتب عن ذلك من آثار, بتوقيع كل العقوبات المقررة قانونا لجريمة الإرهاب, وكل عضو ينظم الى هذه الجماعة, وإخطار كل الدول العربية المنضمة لاتفاقية مكافحة الإرهاب لعام 1998م بهذا القرار, الذي جاء بناء على تفجير مبنى مديرية أمن الدقهلية وسقوط 16 قتيلا وأكثر من مائة وثلاثين جريحا وبناء على أحداث تاريخية اتهمت الجماعة بالضلوع فيها كاغتيال القاضي الخازندار في أربعينيات القرن الماضي, وأحداث الاتحادية في عام 2012، وجرائم تعذيب في رابعة العدوية، وعمليات تصفية أعضاء الجماعة الخارجين عليها، ومحاولة اغتيال الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في الخمسينيات من القرن الماضي، واغتيال الشيخ الذهبي والرئيس الراحل أنور السادات في سبعينات وثمانينات القرن الماضي. وأتساءل أنا بالمقابل من أين صنعت الإخوان شعبيتهم في مصر إن كانوا بهذا القدر من الإجرام والدموية, وبأي ضمير انتخب المصريون على الدكتور محمد مرسي مرشح الإخوان في الانتخابات الرئاسية التي تلت ثورة الربيع المصري؟؟, وحسب ما أعرف فان الإخوان المسلمين لو تبنوا النهج المسلح بما يملكون من قوة في التنظيم لكانت مصر الآن ميدانا لا يتوقف فيه صوت الرصاص, ولكنهم اختاروا النهج السلمي في التعبير عن رفضهم للانقلاب, وهو ما يدفعون ثمنه الآن بعد حظرهم واعتبارهم جماعة إرهابيا بنص القانون في محاولة لدفعهم الى العمل المسلح, ولعل تفجير مبنى مديرية أمن الدقهلية, ان لم يكن بيد جماعات متطرفة فلن يشك اثنان في أن يكون بيد المخابرات المصرية في محاولة لإيجاد المزيد من التبريرات من أجل محاربة جماعة الإخوان المسلمين وعزلها من العملية السياسية.

مراجع

صورة الموضوع مأخوذة من الصفحة التالية

روابط ذات صلة 

نص بيان الحكومة لاعتبار «الإخوان» جماعة إرهابية

الحكومة المصرية تعتبر الإخوان جماعة “إرهابية”

مصر : إعلان الإخوان جماعة إرهابية وحظر أنشطتهم

مصر.. الإخوان المسلمون “جماعة إرهابية”

مصر تعلن الإخوان المسلمين جماعة إرهابية يحاكمها القانون