ذق… لا تردد… لن تقاوم سحره,وستطلب المزيد!!!!

ما لي أراك تعطي من وقتك الثمين دون أن تنتبه فتعيش هذه الحياة كغريب, مالي أراك تعطي من وقتك الثمين فتتأمل في هذا الكون وتسبح بك الأفكار في هذا الكم الهائل من الكواكب والنجوم والمجرات وتسبح بك الأفكار في هذه الأرض وتتعجب من جبالها ووديانها, من أرضها وسمائها من سحبها وأمطارها وكل مخلوقاتها وتذهب بك الأفكار إلى أعمق من ذلك وتعطي من وقتك الثمين وتتأمل في نفسك في قلبك وتنفسك في عينيك وأذنيك في يديك ورجليك ترى نفسك في المرآة وتمسح وجهك وجسمك بأناملك وتتعجب من خلقك وتتعجب في كل شيء يحيط بك وتسبح باسم الخالق الذي تؤمن به.
أنت تتعجب وأنا أتعجب منك.
مالي أراك تعطي من وقتك الثمين فتتوضأ خمس مرات في اليوم وتحسن الوضوء وتنتبه له وتدعو في كل مرحلة بأدعية وتصلي جماعة في المسجد خمس مرات وتخشع وتنفل بعد الصلوات وتتطوع بالرواتب, يتعلق قلبك بالصلاة وبالمساجد.
وأنا أتعجب منك
مالي أراك تعطي من وقتك الثمين وترهق ذلك الجسد بالصوم شهرا كاملا كل سنة وتتطوع ما استطعت كل اثنين وخميس وكل مناسبة يسمح لك فيها بالصوم أليس الصوم مرهقا لجسدك ؟؟ كم أتعجب منك
وأراك ترهق جيبك وتزكي كل سنة من مالك وتعطي منه لكل من تعتبره محتاجا ولا تكتف بالزكاة بل وتتصدق على المحتاج وعابر السبيل.

وأنا أزيد تعجبا منك
وتزيد من وقتك الثمين ومالك الحلال فتحج إلى مكة كل سنة لتغسل ذنوب السنون ولا تكتف بالحج وان استطعت تعتمر وقت ما شئت فقلبك معلق بالبقاع وعقلك
وتزيد من أثمن ما عندك من وقت, ولك نصيب لا بأس به تقرأ فيه القرآن وتذكر فيه وتدعو وتحفظ ولا يخلو لسانك من استغفار وتهليل وتكبير .
وأزيد من تعجبي لك وتحرم نفسك من ما هو لذيذ في هذه الدنيا وتحرم بصرك وحاجتك من جمال الحسناوات ومن متعة خمرها ومسكراتها وحفلاتها وتحمل فوق ظهرك هموما ثقيلة ومسؤوليات جمة وتعطي من أثمن ما لديك لوالدين عجوزين وأسرة متعددة الأفراد لا تنته مطالبها.
ولا تتعب وتعطي أكثر وتحرم نفسك من النوم وتقوم الليل تصلي وتتهجد وتنام وقلبك لا يعطي أي اعتبار لكل من أهانك في النهار وتسامح بكل سهولة كل من أساء إليك.
وكم أتعجب منك وأنت تفعل كل هذا وأنت راض وسعيد تأمل في رضا الله وتتمنى الجنة.
بشراك أيها المؤمن بالرضا وبالجنة وبشراك بالرابي المبثوثة والأكواب الموضوعة وبشراك بباب الريان تدخل منه مع الصائمين وبشراك بواد من الخمر تشرب أول كوب منه وتذوق لذته فلا تقاوم سحره وتطلب المزيد بين حسناوات الجنة, فالمزيد المزيد.
بسم الله الرحمن الرحيم
مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير ءاسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم كمن هو خالد في النار وسوقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم.

صدق الله العظيم