حادث استمارات نكاز

09 مارس 2014
بواسطة في قضايا وطنية مع (0) من التعليقات و1٬359 مشاهدة

ينبأ بنتيجة الانتخابات الرئاسية القادمة.

رشيد نكاز

سابقة في تاريخ الانتخابات الرئاسية الجزائرية, وان كنا قد تعودنا على آلة التزوير خلال الانتخابات, هذه المرة آلة أخرى تحركت قبل الانتخابات, بعد حادثة سرقة السيارة التي كانت تحمل استمارات ترشح السيد رشيد نكاز, حادث تعاملت معه السلطات الرسمية بكل برودة, فان كان الحادث حقيقيا وجب التحقيق لأن الجريمة هي جريمة سرقة وسطو على ملك الغير, وان كان مجرد مسرحية وجب التوضيح للرأي العام أيضا, موجة من التساؤلات بين مصدق ومكذب للحادث وكل الحيثيات استقيناها من المترشح الذي أعلن عن الحادث, أصدر البيانات, ونظم ندوة صحفية على الهواء أمام البريد المركزي ليوضح للناس ويبين موقفه مما حدث, حيث حمل المجلس الدستوري مسؤولية ضياع استماراته وقال بأن الجميع شاهد سيارته بما فيهم أعوان الأمن والصحفيين وهي تدخل مبنى المجلس قبل اختطافها, وقال بأنها اختفت وهو متجه الى مكتب الرئيس, غير أن المحير أنه لم دعوى قضائية, واكتفى بالقول بأن القضية سياسية ويجب أن تحل سياسيا, والواقع يقول أن لا حل سياسي للقضية بالطبع. إذا كان الأمر صحيحا فان النظام ربما أدرك خطورة هذا المترشح, الذي دخل قلوب الجزائريين عامة بعد أن تكفل شخصيا بدفع الغرامات المالية الموجهة للمنقبات في فرنسا, والجميع يعلم بأن الشعب الجزائري شعب في غالبيته لا يزال يحافظ على أصالته ودينه, ومن شأن هذه الشخصية أن تلقى الإجماع في غياب شخصية مقنعة, وحتى الرئيس المترشح الى عهدة رابعة لم يعد يلق الإجماع بسبب تدهور حالته الصحية, ولكن لما الخوف وللنظام حزب إدارة قوي قادر على ترتيب أي نتيجة انتخابية بطريقة سهلة وسلسة, ترى ما الذي توصل إليه جهاز الاستقصاء والإحصاء عن شخصية نكاز؟؟ , هناك من قال بأن قصة السطو مجرد مسرحية نسج خيوطها نكاز بعد عجزه عن جمع 60 ألف توقيع, ولكن هل فعلا هو محتاج الى هذه المسرحية, والى دخول مبنى المجلس الدستوري لإخراج مشاهدها؟؟, ويبدو أن اكتشاف الاستمارات مرمية بواد العلايق الكائن على تراب ولاية البليدة خير دليل على صحة قصة السطو. يبدو أن نكاز قد ذاق بعض من كريما الانتخابات في الجزائر, لكن هذه المرة تسلمها تسبيقا قبل الانتخابات, وهي درس جيد له في مناسبة رئاسية قادمة, وعندنا في الجزائر يقولون “العام يبان من خريفه”, وكانت حادثة نكاز خريف الانتخابات الرئاسية, وأعتقد أن عملية التزوير ستكون فريدة من نوعها, بحيث لم يسبق لحزب الإدارة أن زور مثلما سيفعل هذه المرة.

مراجع

صورة الموضوع مأخوذة من الصفحة التالية

روابط ذات صلة 

سرقة السيارة التي تحمل استمارات دعم رجل الأعمال رشيد نكاز المرشّح الأوفر حظّا لخلافة

إثر سرقة استمارات ترشحه/رشيد نكاز يغادر سباق الرئاسيات

استمارات نكاز.. لتغليف «التشينة» و«السلق»

أخيرا ظهرت استمارات “رشيد نكاز” المسروقة للترشح لرئاسيات الجزائر

قال أن قضيته سياسية والمجلس الدستوري مسؤول عن ضياع استماراته

الاوسمة: , الانتخابات الجزائرية

كتب بواسطة :

انشر الموضوع

RSS Digg Twitter StumbleUpon Delicious Technorati facebook reddit linkedin Google

أضف تعليق