بنفس الطريقة التي نال فيها النظام السوري من حلب، يريد النيل من الغوطة، تحت انظار العالم والأمم المتحدة والعرب والمسلمين، جرائم الأسد تتواصل.