سنة  تمر  على كتابتي لأول تدوينة في عالم المدونات المدفوعة, بالرغم من الصعوبات التي ألاقيها الا أني مصر على توديع المجاني الى الأبد.