انطلاق حملة العواء والكذب الانتخابي تحضيرا للانتخابات البرلمانية القادمة.