ألي مشي ليك أيعييك

ألي مشي ليك أيعييك

ألي مشي ليك أيعييك, معنى المثل الذي ليس ملكك يتعبك, ويكاد هذا المثل يمس في معناه العميق كل المجالات, فتوظيفه ممكن في أي حالة تريد, يمكن مثلا أن نسقط معنى المثل عن القرض المادي بمختلف صوره فهو ليس ملك للمقترض, وفيه الكثير من المتاعب, يمكن أن نوظفه فيمن يتباهى مثلا بما ليس له أيا كان هذا الشيء, سكن, أو ملابس, أو سيارة, فالتباهي بما ليس عند الإنسان يسبب التعب المعنوي قبل أن يسببه كلام الناس, وظف هذا المثل في المجال الأدبي, الفكري, الفني, الإعلامي, التكنولوجي, وغيره من المجالات. 

الأمثال الشعبية عبر الأزمان وفي كل بقاع العالم، هي عصارة تجارب الإنسان في الحياة، أو هي عبر من المواقف والأحداث، يستخدمها الإنسان في مواقف معينة للتعبير عن رأيه أو موقفه من حدث ما. لكن يبدو أن التكنولوجيا وعالم الويفي واللوح ومواقع التواصل الاجتماعي قد أثرت كثيرا على تداول هذه الأمثال الشعبية، فتجدها مثلا محصورة في جلسات كبار السن من جيل الثورة وجيل الاستقلال من الثمانينات، فالأجيال الحالية المهووسة بالهواتف الذكية ولم تعد تعر اهتماما لمثل هذه الأمثال، وحسب ما أرى فإنها ستصبح شيئا من التراث وذكريات الإنسان الجزائري القديم ذات يوم.

مجالات هذه الأمثال متعددة، فمنها ما تمس السياسة والمجتمع، والأسرة والعلاقات الاجتماعية، التجارة والمعاملات، والسلوكيات خاصة، بحيث مثلا يقودك المثل إلى استنتاج شخصية شخص ما من خلال سلوكه أو طريقة معاملته.

لكن وحسب إطلاعي ليست جميعها تستحق الذكر في المواقف فكثير منها به بعض التطرف، خاصة بعض الأمثلة التي تتحدث عن المرأة وتتهمها في العموم بأوصاف لا تليق.