دفاتر التدوين

يكتبها يحيى أوهيبة

قضايا وطنية

الإدارة تنتخب مكان الشعب في الجزائر

التزوير  في الجزائر  الى متى؟

أعلن وزير الداخلية ولد قابلية عن النتائج النهائية للانتخابات المحلية و الولائية, وكالعادة حزبا الإدارة الأفلان و الأرندي يفوزان بالانتخابات المحلية والولائية, وهي نتائج تؤكد عملية التزوير التي احترفتها الإدارة منذ عقود, وأصبحت على ما يبدو إدمانا مثل إدمان التدخين والمخدرات والكحول, وأصبحت أدوات التزوير  واضحة وضوح الشمس للجميع كتضخيم حجم المشاركة بإشراك أسلاك الدولة في العملية الانتخابية, كالجيش والشرطة والدرك ووحدات الحماية الوطنية والجمارك, والجميع يعرف أن الجندي أو العون وهو في زيه الرسمي لا يملك أي قرار, وقد ينفذ أمرا بالانتخاب الى جهة معينة دون نقاش, ومن بين وسائل التزوير أيضا الوكالة, وكيف لشخص واحد أن ينتخب بها لأربعة أو خمس أشخاص, عملية تزوير أخرى يشارك فيها الأحزاب من خلال عدم تغطيتهم لكل مكاتب الاقتراع, وهو ما يسمح بتزوير النتائج وتكييفها حسب أوامر حزب الإدارة. أيضا القانون يساهم في صناعة هذه النتائج المصطنعة وهذه المرة فعلتها 7 بالمائة, التي أقصت الكثير من الأحزاب من عدة ولايات, ولا يفوتنا أن نذكر العدد الكثير من الأحزاب السياسية التي تم اعتمادها قبل الانتخابات البرلمانية السابقة ودورها في تمييع العملية الانتخابية وتشتيت أصوات المنتخبين, والتي بالطبع اعتمدت ووضعت لخدمة قانون 7 بالمائة كما خدمت قانون 5 بالمائة في الانتخابات البرلمانية السابقة. الأحزاب لم تستطع أن تغير من أبجديات هذه الانتخابات فالأفلان والأرندي مسيطرين على كل الغرف البرلمانية, ولا تملك الأحزاب الأغلبية من أجل تغيير هذا الواقع المرير, وبالمقابل نراها تشارك في لعبة تعرف مسبقا أن نتائجها ستكون مصطنعة ومزورة, وللأسف لا نرى من خلال نشاطها ما يوحي الى معارضتها لهذا الواقع, بل تشارك وتتقبل الأمر بانهزامية بعد كل نتائج انتخابية. وبهذا تصبح إدارتنا الموقرة الحزب الذي يشرع ويحضر للانتخابات والحزب الذي ينتخب مكان الشعب الجزائري. غير أن الامر خطير وهذا الغش والتزوير والظلم لن يدوم طويلا, فان تواصلت النتائج بهذا النسق, فالأمر قد يفجر الوضع الى 5 أكتوبر جديدة, وعندها سيكون هناك مطلب جديد للشعب, ازاحة النظام, أو حل حزبي الادارة الأفلان والأرندي.

 روابط

صورة الموضوع مأخوذة من الصفحة التالية

تجاوزات وخروقات بالجملة يوم الاقتـراع في مكاتب التصـويت

نسبة 7 بالمائة توصل ”الآفـــلان” للـــريادة في المحلــيات

”أميار” محكوم عليهم بالسجن يفوزون ورجال يتنكّرون في ”عباءات” للتصويت بدل زوجاتهم

الجزائر: لجنة مراقبة الانتخابات تكشف عن وقوع تزوير و’الأمطار’ متهمة بالوقوف خلف ارتفاع نسبة المقاطعة

بالفيديو : شريط يفضح التزوير بأحد مكاتب ولاية تبسة

حزبا السلطة يفوزان بالانتخابات المحلية بالجزائر

لويزة حنّون: الانتخابات المحلية طبعها “غش” و”تجاوزات”

 

 

 

 

 

 

 

شارك
المقالة السابقة
حوار مع الكاتب عبد الرزاق بوكبة
المقالة التالية
إيسوب Esope
  1. DOCTOUR MUS

    يا اخي و الله عيينا و ملينا مثل هذه الوعود الدنيئة ما بقات ثقة ما بقى نظام يستحق الثقة

  2. يحيى أوهيبة

    صديقي مصطفى الكذب أرجله قصيرة والظلم ظلمات في الدنيا والآخرة.

اترك تعليقاً

*