دفاتر التدوين

يكتبها يحيى أوهيبة

الأبقار, الأغنام والماعز

اللسان الأزرق

اللسان الأزرق مرض يشكل خطرا على قطعان الغنم أكثر منه عند الأبقار
اللسان الأزرق

اللسان الأزرق

التسمية:

الاسم العلمي باللغة العربية هو مرض اللسان الأزرق، المطلح العلمي باللغة الأجنبية هو FIEVRE CATARRALE أو BLUE TONG، هو مرض خطير يصيب المجترات وبحدة أكبر الأغنام. هناك مجترات وحشية تصاب بالمرض لكنها لا تتأثر به وتعتبر في نفس الوقت خزانا له.

المسبب المرضي:

يسببه فيروس من عائلة Reoviridae من نوع Orbivirus وينتقل عن طريق الحشرات كوسيط Culicoides.

الأعراض:

– صعوبة في التنفس

– احتقان منطقة الأنف الشفاه والأذنين.

– حمى 41-42 درجة

– نقص الشهية

– التهاب وتقرح لثة الفم

– في الحالات الحادة نلاحظ ظهور اللسان بلون أزرق، صعوبة في المشي، الإجهاض، التهاب الرئتين والعينين

– نسبة الوفيات تتراوح ما بين 2 و 30%.

التشخيص المخبري

البحث عن الفيروس يؤكد الحالة المرضية أيضا يمكن التأكد بعد عملية التشريح حيث نلاحظ احتقان ونزيف على مستوى الرئة، القلب، والجهاز الهضمي.

العلاج

لا يوجد علاج خاص للمرض، ولكن يمكن للطبيب البيطري التدخل لاعطاء الرؤوس المصابة علاجا يساعدها على مقاومة المرض. وننبه هنا الى أن العلاج يمكن أن يكون وسيلة لانتقال المرض بين القطيع في حالة عدم احترام قواعد النظافة والتعقيم.

الوقاية

– الشيء المهم الذي لا يتطلب التأجيل هو التعرف على الرؤوس المصابة والتخلص منها فورا، أو عزل الرؤوس التي يتم معالجتها.

– استعمال مبيد الحشرات للقضاء على الوسيط.

– لا بديل عن اللقاح لحماية الحيوانان الغير مصابة.

– مراقبة الأسواق من طرف أطباء بيطريين، ومنع حركة تنقل الحيوانات خلال فترة المرض.

 

مراجع:

الصورة مأخوذة من الصفحة التالية

 

شارك
المقالة السابقة
نصائح تساعدك على اختيار كبش العيد
المقالة التالية
احذر الكيس المائي
  1. salah

    مرض اللسان الأغزرق الأن يتواجد بمنطقة تيارت والأغواط أرجوا مراعاة الأمر بعناية

  2. بوصوار

    للوقاية من هذا المرض يجب مراقبة الاسواق الاسبوعية
    للمواشي و تقديم شهادات طبية للموالين لنقل مواشيهم بشرط تكون سليمة 100% .

اترك تعليقاً

*