التلفزيون في البلدان العربية

قصة اختراع التلفزيون الطويلة لا تحوي على أي بصمة عربية للأسف ما عدا البصمة التاريخية لابن الهيثم في أول قصص الإنسانية مع الصورة, فالعرب, ومنذ أن بدأ الإنسان يبحث في أمر نقل الصورة وهم غائبون عن هذا الحدث, ويعود السبب الرئيسي الى الظروف التي كانت تمر بها البلدان العربية من تخلف ومن استعمار واستدمار. جل البلدان العربية عرفت التلفزيون بعد الاستقلال, وقامت باستيراد التقنية جاهزة, حتى أنها اهتمت بتصنيع جهاز التلفزيون لكن مصانعها كانت تقوم باستيراد قطع الغيار وتقوم بعملية التركيب, ووضع علامة التصنيع الخاصة بها, حتى في إنتاج الحصص والبرامج تقوم بتقليد ما ينتجه الإنسان الغربي, وباختصار شديد كل البلدان العربية كانت عبارة عن مستهلك في موضوع التلفزيون وكل ما يحيط به من مواضيع.

فترة الخمسينيات عرفت فيها بلدان عربية قليلة خدمة الإرسال التلفزيوني, ففيها شهدت مصر أول تجربة سنة 1951 م, أجرتها الشركة الفرنسية للإذاعة والتلفزيون بالقاهرة لتصوير احتفالات زواج الملك فاروق, وسنة 1954 م تم انشاء محطة تلفزيونية فوق جبل المقطم, سنة 1959 م تم انشاء مبنى للتلفزيون وتم منه أول إرسال في 21 جويلية 1960 م بتغطية احتفالات ثورة يوليو, بعد اتفاق أبرمته السلطات المصرية مع شركة التلفزيون الأمريكية RCA التي عملت على تكوين كوادر التلفزيون المصري أيضا. كانت البداية بتغطية مدينة القاهرة وما جاورها الى غاية 100 كلم, وكانت مدة البث خمس ساعات في اليوم,. وشهدت سنة 1973 م أضخم عملية لتجديد تجهيزات التلفزيون المصري, وبدأ الإرسال الملون للبرامج سنة 1976 م. كما شهدت المغرب في هذه الفترة تجربة الإرسال التلفزيوني لأول مرة سنة 1957 م, ويؤرخ لأول محطة بث على أرض عربية, بالجزائر ولكن خلال الحقبة الاستعمارية, حيث أقيمت محطة بث محدودة سنة 1956 م ووزع على الجزائر, قسنطينة ووهران, وكان البث التلفزيوني حصري للمعمرين فقط.

فترة الستينيات عرفت فيها سوريا الإرسال التلفزيون سنة 1960 م, وصدر مرسوم يفرض 50 ليرة على كل جهاز تلفزيون, شيدت سوريا في هذه الفترة الكثير من المحطات وأصبح البث يصل الى كل المناطق سنة 1968 م, وتم تجريب البث الملون سنة 1978 م, واكتمل سنة 1980 م ببث بلغ عشر ساعات يوميا. التلفزيون الكويتي بدأ بثه الرسمي في 15 نوفمبر 1961 وذلك من الحي الشرقي من مدينة الكويت, وكانت مدة البث أربع ساعات بالأبيض والأسود, نفس السنة عرفت تشييد مبنى التلفزيون اللبناني في منطقة الحازمية من ضواحي بيروت, وكان البث باللغتين : العربية للقناة 7, والفرنسية للقناة 9, وتم الدمج بين القناتين سنة 1979 م. سنة 1968 م أعطى الملك الأردني شارة البدء لانطلاق التلفزيون الأردني, في 11 سبتمبر 1964م ، تأسس تلفزيون عدن و أنطلق إرساله من مبنى صغير فوق تلة بجبل في التواهي, بإمكانات ومعدات متواضعة, وكان أول إرسال تجريبي في سنة 4 سبتمبر 1964 م, فترة الستينيات التحقت بالركب كل من السودان, السعودية, ليبيا, والإمارات العربية المتحدة. يصنف موقع التلفزيون السوداني المراحل التي مر بها البث في السودان الى ثلاث مراحل, مرحلة التأسيس والتأهيل عام 1960 م الى العام 1962 م, مرحلة البث المركزي عام 1962 م الى العام 1972 م, ومرحلة البث الولائي عام 1976 م الى العام 1991 م. في السعودية بدأ البث الرسمي سنة 1965 م, من محطتي رياض وجدة بالأبيض والأسود, وعمم البث على مكة والطائف من محطة جدة سنة 1967 م, وتتالى بعدها البث على كافة أنحاء المملكة على مراحل, وعرفت السعودية البث الملون سنة 1974 م السنة التي تم فيها نقل مناسك الحج عبر الأقمار الصناعية لأول مرة. ليبيا سنة 1968 م, وفي الإمارات العربية المتحدة بدأ أول إرسال بالأبيض والأسود سنة 1969 م, وبدأ الإرسال الملون بنظام بال سنة 1974 م. فترة الستينيات عرفت استقلال الجزائر, التي عملت فورا على تأميم مبنى التلفزيون في 28 أكتوبر 1962 م, وفي الفاتح من أوت 1963 م تأسست بصفة رسمية مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الجزائري.

بلدان عربية أخرى عرفت الإرسال في وقت متأخر لكنها تمكنت من تعويض التخلف بفضل إمكانياتها المادية, فقطر بما تملكه الآن من ترسانة إعلامية وقنوات لا تعد ولا تحصى عرفت أول إرسال سنة 1970 م بالأبيض والأسود, ثم الإرسال الملون سنـــة 1974 م , البحرين عرفت الإرسال التلفزيوني لأول مرة 1973 م, عمان وفلسطين 1974 م.

طالع الموضوع على موقع توّحد سفيزف

 مراجع

صورة الموضوع مأخوذة من الصفحة التالية

ويكيبيديا الموسوعة الحرة النسخة العربية

مرأب برس

مندى توات

ملتقى طلاب جامعة دمشق

الفضائية السودانية