دفاتر التدوين

يكتبها يحيى أوهيبة

ثقافة الطفل

تاريخ مسرح الطفل(5)

مسرح الطفل في الجزائر

من خلال المقالات القليلة المتاحة على الشبكة فان مسرح الظل ظهر لأول مرة سنة 1835م حسب الأستاذ والباحث في المسرح مخلوف بوكروح (1) , كما عرفت كثير من المناطق مسرح العرائس لكن دون أن يذكر أحد التاريخ الذي ظهر فيه هذا النوع من المسرح في الجزائر, كما عرف المجتمع الجزائري في هذه الحقبة المسرح ولكن على الطريقة الشعبية في الأسواق والمناسبات وهو ما كان يعرف بالمداح الذي كان يستلهم نصوصه من التراث الجزائري أو العربي الإسلامي, أما المسرح الحديث فيعتبر الأمير خالد (2) حفيد الأمير عبد القادر, المؤسس للحركة المسرحية الجزائرية, حيث أسس ثلاث جمعيات مسرحية, بالمدية, والعاصمة والبليدة, وقد شهد الجمهور الجزائري أول عرض مسرحي عربي سنة 1921 عندما زارت فرقة مسرحية مصرية الجزائر بقيادة جورج أبيض (3) أين قدمت مسرحيتين بعنوان شهامة العرب, وصلاح الدين الأيوبي, ودون الإطناب في سرد المراحل التاريخية التي مر بها المسرح الجزائري, فان المقالات القليلة التي اطلعت عليها والتي سردت هذه المراحل لم تذكر ولو بالتنويه شيئا قدم للطفل خلال الفترة الاستعمارية, ونفس الشيء يقال بعد الاستقلال في الفترة ما بين 1963 م و 1975 م حيث اهتم المسرح الوطني بالتكوين وعرض عدد ضئيل من المسرحيات, لكن النشاط المسرحي انتعش بعد تأسيس المسارح الجهوية في كل من قسنطينة, عنابة, وهران, سيدي بلعباس, وقدمت كثير من العروض في المدارس الجزائرية, كما شهدت الساحة المسرحية في الجزائر ملتقيات ومهرجانات حول المسرح المدرسي, ومسرح الطفل, غير أن الخشبة لم تدخل المدرسة بعد كوسيلة للتربية والتعليم, ولا زال ينظر الى المسرح المدرسي ومسرح الطفل على أنه مسرح اختتام الفصول والمواسم, والترفيه.

ملتقى مسرح الطفل, والمهرجان الوطني للمسرح المدرسي, من النشاطات البارزة التي تهتم بمسرح الطفل في الجزائر, حاولنا أن نبحث على الشبكة حول تفاصيل كل النسخ الا أننا لم نعثر الا على تفاصيل الملتقى الثالث لمسرح الطفل, والنسخة 16, 17, و الـ 18 من المهرجان الوطني للمسرح المدرسي.

الملتقى الثالث لمسرح الطفل نظم بالجزائر العاصمة في الفترة ما بين 18 و 31 مارس 2011 م, قدمت خلال هذه الفترة 11 مسرحية, وهي: أداء شرفي لجمعية الأفراح للفنون الدرامية لولاية المدية، تحت عنوان مملكة العصافير, مسرحية للجمعية الثقافية يوسف أوقاسي لذراع الميزان ولاية تيزي وزو بعنوان مستشار الملكة ، مسرحية بعنوان الشجرة لتعاونية ضياء الخشبة لولاية تيارت، مسرحية بعنوان الثعلب والذئب والصياد للجمعية الثقافية الإشراق لولاية الجلفة، مسرحية آدم والسلام لجمعية آفاق المسرحية لولاية عين الدفلى، مسرحية لجامعة ولاية الواد بعنوان التلميذ الكسول ، مسرحية لجمعية الأمل لحماية الطفولة لولاية المدية بعنوان الديك الحكيم ، مسرحية أحلام الغد الذي تقدمها تعاونية الزيتونة لولاية البويرة، الغابة النظيفة من تأليف تعاونية حركة المسرح للقليعة، الثليجة البيضاء من تقديم الجمعية الثقافية إثران لولاية تيزي وزو، وآخر مسرحية من تنشيط تعاونية البراكسيست مليانة بعنوان حقيبة المفاجأة, كما برمجت خلال الملتقى ورشتين, الأولى تطرقت الى كيفية انجاز عرائس الجراجوز والثانية حول كيفية تحريكها من تنشيط هورو سليمان (4) , كما تم تنظيم ندوتين, الأولى بعنوان واقع الكتابة المسرحية الموجهة للطفل بين الأكاديمية والعبث للناقد المسرحي سمير مفتاح, والثانية بعنوان مسرح الطفل للمخرج المسرحي عمر فطموش, والجميل في الملتقى تنظيم عروض ترفيهية لفائدة الأطفال مرضى بالمستشفيات, كما تم تكريم بعض الأقلام التي خدمت مسرح الطفل في الجزائر, منهم الكاتب المسرحي حسن ملياني من ولاية المسيلة، والمخرجة المسرحية رميلة تسعديت من مدينة بجاية، والسينوغرافيا بتكريم جاب الله حمزة مدينة الأغواط، وكذا الإبداع المتكامل لتعوينت مدينة القليعة ولاية تيبازة.

النسخة السادسة عشر من المهرجان الوطني لمسرح الطفل, تحت شعار لا لاستغلال الطفل في العمل, انطلقت فعاليته بداية شهر جويلية 2009 م, وشارك فيه 780 مشارك من 27 ولاية, وهو عدد المسرحيات التي عرضت على خشبة مسرح القاعة الزرقاء بدار الثقافة ولد عبد الرحمان كاكي بمستغانم, تميز حفل الافتتاح بعرض أوبرات بعنوان الطفل وحقوقه المشروعة من أداء جمعية مصطفى كاتب لبلدية ستيديا بمستغانم, وتم خلال هذه التظاهرة تقديم محاضرة واحدة تحت عنوان كتابة العرض المسرحي, أما جوائز هذه النسخة فهي جائزة أحسن عرض متكامل وجائزة أحسن تمثيل للذكور والإناث وجائزة لجنة التحكيم بالإضافة إلى استحداث لأول مرة جائزة تشجيعية باسم “جائزة بلدية مستغانم”. الطبعة الثامنة عشر للمهرجان نظمت في الفترة ما بين 2 و5 جويلية 2011 م, تحت شعار المسرح المدرسي إبداع وإمتاع, بمشاركة 770 تلميذ من 31 ولاية, وتميزت هذه الطبعة بطموح كبير وهو إدراج مادة المسرح في المناهج التربوية.

وجدنا ايضا من خلال البحث تظاهرة أخرى خاصة بمسرح الطفل والشباب, وهي منتدى مسرح الطفل والشباب بالقنادسة, وكل ما توصلنا إليه من خلال بحثنا في الشبكة, أن المنتدى أقيم في نسخته الخامسة شهر مارس 2010 م, بدار الثقافة لولاية بشار, كما وجدنا معلومات أخرى شحيحة حول فعاليات المنتدى الرابع الذي أقيم بالمركز الثقافي بالقنادسة, والذي أقيم شهر ديسمبر 2008 م.

هوامش

(1) 1956 م أستاذ بجامعة الجزائر في معهد الإعلام، مدير عام سابق للمسرح الوطني الجزائري, مخرج ومؤلف وناقد مسرحي له العديد من المؤلفات.

(2) 1875 – 1936م مؤسس جريدة الإقدام سنة نفي إلى خارج الجزائر شهر جويلية 1923، الى مصر ولم يتمكن من العودة الى الجزائر وتوفي في دمشق.

(3) 1880 – 1959 م سينمائي ومسرحي لبناني، قدم أول فيلم غنائي مصري وكان أول نقيب للممثلين في مصر, من مسرحياته أوديب الملك, لويس الحادي عشر.

(4) 21 ماي 1971 بأدرار الجزائر, ليسانس في فنون التمثيل من المعهد الوطني للفنون برج الكيفان.

مراجع

صورة الموضوع مأخوذة من هذه الصفحة

المعهد الوطني لتكوين مستخدمي التربية

منتديات وادي العرب

منتديات ستار تايمز

موقع الجزائر الجديدة

موقع جزايرس

موقع راديو الساورة

ويكيبيديا الموسوعة الحرة

معجم البابطين لشعراء العربية

نشرية كلون العدد الأول الاثنين 29/12/2008 صادرة عن الأيام الوطنية الأولى للمهرج.

شارك
المقالة السابقة
ساركوزي يقتل محمد مراح
المقالة التالية
دير الخير وانساه ودير الشر واتفكرو
  1. د/ يوسفي

    السلام عليكم
    انا استاذة متخصصة في علم النفس وعلوم التربية
    بودي الحصول علىالموضوع كاملا لاني انجز بحثا حول الموضوع وياريت دكتور تفيدني لاني لا استطيع نسخه من الموقع
    تحياتي

  2. زيان وصال

    السلام عليكم
    انا باحثة في المسرح المدرسي ومسرح الطفل بالجزائر لا استطيع النسخ من الموقع ارجو افادتي استاذ بما يتعلق ببحثي.
    شكرا مسبقا.

اترك تعليقاً

*