دفاتر التدوين

يكتبها يحيى أوهيبة

أسرة ومجتمع

صائمون وغاضبون.

التعبير عنه بطريقة حضارية


الغضب إن أردنا تعريفه فهو بكل بساطة حالة توتر عصبي يصاب بها الإنسان بعد تلقيه لعامل ما مثير قد يكون قولا أو فعلا يؤدي الى ارتفاع ضغط الدم ويولد شدا عصبيا. وقيل عنه أنه كاشف أسرار النفس وما تختزنه من عداوات, وقيل أنه ريح تهب فتطفئ سراج العقل.
كلنا نغضب لسبب بسيط وهو أن الغضب شيء فطري في الإنسان, وبالطبع يصبح حالة مرضية إذا تعدى الحدود, والغريب في الكثير أن الغضب يزيد حدة في شهر الصيام ويصبحون على أتم الاستعداد لإشعال فتيل الحرب وإيذاء الآخرين.شهر الصيام فعلا فرصة لمعالجة هذه الآفة, وليس للأمر أي معنى أن يغضب لأتفه الأسباب لأنه صائم, ثم هو شخص أخر من الممكن مجالسته بعد الإفطار.
علماء النفس والعارفون بخباياها ينصحون الإنسان السريع الغصب بالمشي الطويل والقيام بالأشغال البدنية التي قد تكون الماء الذي يطفئ نار الغضب في باطن الجسم. ولن يفوت أن نذكر بعضا من أسباب الغضب والتي قد تكون في حد ذاتها آفات أخرى كالعجب بالرأي والتكبر , المراء ,المزاح,و بذاءة اللسان وفحشه.
وهل من الممكن أن نلتزم بعدم الغضب نهائيا الأمر غير ممكن لكن من الممكن أن نغضب بأدب وبطريقة مهذبة, قالها قديما أرسطو  أن الغضب سهل جدا وكل إنسان بمقدوره أن يغضب بسرعة ولكن الغضب بالشكل المطلوب وبالدرجة المطلوبة في الوقت المطلوب وبالأسلوب المطلوب فهذا ليس في استطاعة أي إنسان. فهناك الغضب المحمود كأن تغضب إذا انتهكت محارم الله, والغضب لما يحدث الآن من سفك لدماء المسلمين وانتهاك لأعراضهم. وغضب مذموم لحمية أو قبلية أو لأي سبب خارج عن دائرة الحق و الشرع.
ديننا الحنيف يعطينا الوصفة وينصح الغاضب بالاستعاذة من الشيطان الرجيم والاستغفار وتغيير الحال بالجلوس أثناء الوقوف أو الاضطجاع أثناء الجلوس, وتفادي الجدال وترك المخاصمة والسكوت, الوضوء أيضا يطفئ نار الغضب واستحضار الأجر العظيم لكظم الغيظ, وأن يحاول الإنسان أن يتبصر بنتائج الغضب قبل أن تثور ثائرته ويعلم أن المعاصي كلها تتولد من الغضب.
على المسلم أن لا ينسى أنه في شهر الصيام والصوم ليس عن الأكل والشرب بل حتى عن آفات كثيرة بينها الغضب, وحتى الصائم ينال الأجر إن سبه أو خاصمه غاضب فقال اللهم إني صائم فينال بها أجر كظم الغيظ وأجر الندم الذي قد يدفع بالغاضب الى الاستغفار والانتهاء عن إيذاء الناس.
اللهم أعنا على الفعل والعمل.

مراجع

الصورة مركبة من طرفنا

الغضب

شارك
المقالة السابقة
الحظر في أول أيام الشهر
المقالة التالية
خبراء تحدثوا عن الإعدام
  1. بلاد تلمسان

    أين أنت يا يحي؟

    نقبل الله منا ومنكم ورمضان كريم وكل عام وأنتم بخير

  2. يحي أوهيبة

    السلام عليكم

    أنا هنا يا صديقي بارودي

    شكرا على الزيارة

اترك تعليقاً

*