دفاتر التدوين

يكتبها يحيى أوهيبة

القصة

كبرياء قلم

دقائق قبل النشر, ودون سابق إنذار استلم نصه معدلا في آخر لحظة, وعلى السندان, تفحص بعينين جاحظتين ركاكة الأسلوب وأخطاء الإملاء, استشرف ملامحه في المرآة, ولهول ما رأى من قبح, مزق الأوراق, كسر المرآة, وأحرق المطرقة.

مراجع

صورة القصة مأخوذة من الصفحة التالية

القصة في مواقع أخرى أدبية:

منتديات الفينيق

 منتديات مطر

 ملتقى الأدباء والمبدعين العرب

شارك
المقالة السابقة
مول التاج ويحتاج
المقالة التالية
قصر الكاهنة
  1. جميل هذه القدرة على تركيز المعنى في عبارات قليلة، قصيرة وموحية، لأن القصة توحي بتفاصيل لم تكتب بعد

اترك تعليقاً

*