مجسم يخلد ذكرى الثورة

مقام الشهيد

مقام الشهيد

أنجز هذا المقام سنة 1982 م بمناسبة مرور عشرينية كاملة على استقلال الجزائر، وتم بناء المقام على هضبة المدنية بالعاصمة، من طرف شركة كندية تسمى ” لا فالين “، الفكرة طرحت في عهد الرئيس الراحل هواري بومدين، وأنجزت في عهد الرئيس الشاذلي بن جديد. مصمم المقام هو المهندس الجزائري بشير يلس مع مجموعة من طلبة الفنون الجميلة بالعاصمة، وصممه على شكل ثلاث سعف نخيل ترتقي من القاعدة وتلتقي في الأعلى، يبلغ طوله الإجمالي 92 مترا، أستغرق الانجاز تسعة أشهر، في الفترة ما بين 15 نوفمبر 1981 إلى 5 جويلية 1982، وتم الاستعانة أيضا بخبرة الخطاط عبد الحميد اسكندر، والنحات البولوني ماريان كونشني، يوسط المقام ساحة كبيرة يوجد متحف المجاهد الذي يجسد كل مراحل الثورة الجزائرية، وصر الشهداء وكل الوسائل التي كان يستخدمها الثوار، كما يوجد مركب كبير يدعى رياض الفتح، وهو مركب تجاري وثقافي يحوي على قاعة ابن زيدون المخصصة للعرض السينمائي. يعرف المقام في الأوساط الشعبية بـ “هبل”.

 مراجع