حاولت اليوم أن أكتب

قصيدة عن غزة

فاستدعيت ريشتي

وعلى عجالة ورقة ومحبرة

وأشعلت في ظلمة خواطري

شمعة

وفي هالة ظلمتي

أشعلت ألف شمعة

وصبغت جدراني

دما ودخانا وبكاء

ووضعت أمامي مرآتي

ومسحت عنها بكمي

غبار النسيان

علها تطل علي

حسناء الحرف والكلمة

ولما طال انتظاري

وطال في رأسي هوس الشعراء

أشفق من حالي صمتي

ودنا يهمس في كلامي

غزة لن ترضى بالكلام

فمهر حرفها

ليس كلمة

كتبت بتاريخ 24 يناير 2009