يعجب ببلكلام وبن موسى, والمواعيد الكبرى للجاهزين فقط

انتهى التدريب التحضيري الذي خصه الناخب الوطني للاعبين المحليين بالمركز التقني لسيدي موسى في الفترة ما بين 15 و18 أفريل 2012, من أجل الوقوف على مدى جاهزية اللاعبين واختيار الأنسب لمباريات شهر جوان المقبل, استدعى حليلو الى 15 لاعبا وهم فوزي شاوشي، محمد لمين زماموش، عز الدين دوخة، سي محمد سيدريك، بلكالام، بن موسى، حشود، جابو، عودية، لموشية، تجار، وسوڤار, وسقط من القائمة مترف بسبب رفضه الالتحاق بالتدريب, ومفتاح بسبب الإصابة, إضافة الى ثلاث لاعبين لم يندمجوا في التدريبات مباشرة ويتعلق الأمر بفوزي شاوشي, أمين عودية, ومحمد سوقر لأسباب صحية, كما غادر دوخة التربص للاحتفال بمولوده الجديد, التدريب الأخير كان بملعب البليدة حيث نشط ندوة صحفية في الختام, وتحدث فيها عن اللاعبين بلكالام وبن موسى, وقال أن اللاعبين بإمكانهما تقديم الإضافة اللازمة للخضر, كما كشف الناخب الوطني عن برنامجه المقبل الذي حدده في ثلاث معسكرات، الأول من 6 إلى 12 ماي 2012 بفرنسا، والثاني من 13 إلى 19 ماي 2012 بالجزائر، بينما سيقام الثالث بالجزائر بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى من 21 ماي إلى 16 جوان 2012, حيث سيعتمد على قائمة موسعة والاختيار يكون حسب الجاهزية واللياقة البدنية. ويعتبر هذا التدريب الثاني للعناصر المحلية تحضيرا لما ينتظر الخضر في شهر جوان المقبل وهو تقليد جديد يقوم بإرسائه الناخب الوطني لم نعهده من قبل لدى المدربين السابقين وهو ما يجعلنا نلمس رغبة الناخب الوطني في النجاح وطريقة من طرقه التي يقطع بها عامل المفاجأة قبل أي مباراة رسمية, وأعتقد أن بلكلام هو اكتشاف هذا التربص, لما يملك من إمكانيات, واللاعب قد أبان عن مستوى عالي مع الفريق الأولمبي والفرصة أمامه ليفرض نفسه في كتيبة المحاربين.

الصورة مقتبسة من موقع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم

اختتام تربص اللاعبين المحليين

الندوة الصحفية للناخب الوطني بالبليدة