مقالات

1 2 3 تهز شباك كولومبيا

قهوة كولومبية مركزة لبونجاح ومحرز في ليل الفرنسية

1 2 3 تهز شباك كولومبيا

1 2 3 تهز شباك كولومبيا

دائما المفاجآت مع بلماضي، أنت توقع على راحتك، وهو سيبهرك خلال وبعد نهاية المباراة، حقيقة أداء المنتخب الوطني كان راقيا ورائعا أمام منتخب كولومبي يحتل المرتبة التاسعة عالميا، وهو أداء يدل على تطور المنتخب الوطني بعد كأس الأمم الإفريقية، فطريقة اللعب تغيرت كثيرا مقارنة بتلك التي شاهدناها في مصر، أيضا المنتخب اكتسب الكثير من الثقة، وهو عازم مع مدربه الطموح على حصد المزيد من الانجازات. مباراة عالمية ودية بين بطل إفريقيا وأحد أقوى منتخبات أمريكا الجنوبية أجريت يوم 15 أكتوبر 2019 بملعب بيار موروا بمدينة ليل الفرنسية، مباراة أغلقت شبابيكها أسبوعين تقريبا قبل بداية المباراة، وامتلأت مدرجاتها عن الآخر بأنصار المنتخب الوطني من الجالية الجزائرية الذين جاءوا من مختلف الولايات الفرنسية.
المباراة التي بدأت على الساعة الثامنة شاهدنا خلالها بداية وضغط قويين للمنتخب الكولمبي، لكن المنتخب الجزائري بدا وكأنه يساير هذا الضغط، من أجل امتصاصه، والدخول في أجواء المباراة مع مرور الوقت، هذا الدخول الذي لم يتأخر عندما منح رياض محرز تمريرة حاسمة لزميله بونجاح الذي سجل هدفا خرافيا صاروخيا في الدقيقة 15 من المباراة.
مع نبض ثواني الدقيقة 20 وبعد توليفة جميلة من اللاعبين على مقربة من منطقة عمليات المنتخب الكولومبي، وبعد أن أفلت بلايلي الكرة ولم يتمكن منها، تتلقفها رجل محرز الساحرة وتسجل الهدف الثاني.
الشوط الثاني كنت أعتقد أن تكون ردة فعل الكولومبيين مختلفة، وتوقعت صعوبات أكثر، لكن يبدو أن تشكيلة المنتخب الكولومبي كانت محدودة ولم تستطع أن تقدم أكثر مما هي قادرة عليه في هذه المباراة، لكن المنتخب الجزائري، الظاهر أنه كان جائعا للأهداف والفوز، وكاد في الدقيقة 28 أن يفعلها بونجاح بعد أن تلقى تمريرة رائعة من بلعمري، ولكن الكرة ارتطمت بالقائم العلوي وأجلت الثالث إلى حين.
وجاء ذلك الحين في تمام الدقيقة 65، حين مر محرز على منطقة جزاء الخصم، جرى بالكرة بالطريقة التي يحبها وسدد الهدف الثالث.
وبهذا الفوز يحطم المنتخب الوطني الجزائري رقم الشيخ كرمالي الذي لم ينهزم مع الخضر طيلة 15 مباراة ما بين 1990-1991، كما يكون رياض محرز قد دخل جدول أفضل 10 هدافين للمنتخب بـ 15 هدف، كما أن بونجاح بهدفه أمام كولومبيا يكون قد سجله هدفه الـ 14، وهو على بعد هدف واحد لدخول القائمة. العلامة الكاملة للمنتخب الوطني، لبلماضي، وللجمهور الجزائري.

البطاقة الفنية:

ملعب بيار موروا (ليل)، أرضية جيدة، إنارة جيدة، جمهور غفير، تنظيم محكم، التحكيم للثلاثي: رودي بوكي، غيلوم ديبارت، جوليان باسيلي.
الجزائر: مبولحي، عطال، بن سبعيني، ماندي، بن العمري، بن ناصر، قديورة، فغولي، محرز، بلايلي، بونجاح. المدرب: بلماضي.
كولومبيا: أوسبينا، أوريخيولا، سانشيز، موريلو، موشيكا، ليرما، يوريبي، مورينو، موريال، كوادرادو، موريلوس. المدرب: كارلوس كيروش.

تشكيلة الخضر أمام كولومبيا

تشكيلة الخضر أمام كولومبيا

مراجع
بلماضي يعادل رقم كرمالي ويتوعد بالتحطيم

شارك
المقالة السابقة
البنين 1 الجزائر 0
المقالة التالية
المغرب المحلي 3 – الجزائر المحلي 0
  1. khaled- djelfa

    مقالة رائعة حللت وابرزت سيمات منتخب اعد في ظروف عصيبة ليقلب التكهنات ويرد على كل المشككين في قدرة اللاعب الجزائري ووطنيته واستماتته في الدفاع عن رايته دون شوفينية وهو دليل على ان عهدها قد ولى مع زوال هيمنة بعض الجهات التي كانت تملي على المدرب وتفرض عليها افكارها تماشيا ومصالحها .
    بوركت استاذ يحبي

  2. يحيى أوهيبة

    يحيى أوهيبة

    بلماضي لقنهم دروسا بالجملة، في اللعب والتكتيك والوطنية.

اترك تعليقاً